الثلاثاء، 3 مارس، 2009

البدايه


كنت اظن ان تحرير الموضوعات بهذه المدونه سيكون سهلا
ويسيرا ، لأنه مجرد نقل ليوميات هذا الرجل
ورغم انى قرأتها كلها فى فترة سابقه الا أنى عند التعرض
لنشرها انتابتنى حيره
فهى غير مرتبه حسب التاريخ ، كما انه فى احدى يومياته يتعرض لحياته الشخصيه ثم ينتقل الى الحديث عن بعض الامور الفلسفيه
ومن الغريب ان اسمه لم يكتب مطلقا فى خلال تلك المئات من الصفحات
ربما استطعت ان استشف انه كان موظفا كبيرا بأحد البنوك
وبالكاد عرفت ان له اختا وحيده متزوجه ولها اولاد ، وكان يعتبر هؤلاء الأولاد مسؤليته
ولكنه على الناحية الاخرى لم يكن يكن احتراما لزوج شقيقته
عموما سأبدأ دون ترتيب تاريخى وربما دون ترتيب على الأطلاق
وايضا هو كثير التعليق على القضايا العامه ، وعلى بعض اخبار الصحف والتى كان يحتفظ ببعض قصاصاتها (مدبسه )
مع ما يكتبه ويتعرض ايضا لبعض الشخصيات العامه بالنقد
وكان له حصيله كبيره مما كتب عن ما سماه(المتأسلمون الجدد)
ومن الواضح ان تلك اليوميات كتبت فى الفتره من أوائل التسعينيات وحتى عام 2001
وعندما أنقل تلك المذكرات فلن اتدخل فى ما خطته يده
======================
يقول

ويتهم المسخ المشوه بداخله... الانسان الذبيح....بالسلبيه !!!!! لا تحلم.... لا تأمل..... تجنب العقل والفكر وحتى الاحساس الرقيق هذه سلبيه كيان أحمق مغفل مأفون ووجدان مريض بل ...تعلم كيف تكره !!!!!!!!! فأنت ايضا مسئول عن الشر العنيف ، عندما تختار غفلة الحالمين الواهمين فى الوقت الذى يجب ان تكون فيه واقعيا ..... وحازما ويستكمل المسخ المشوه بداخله انتفاضة شيخوخته عندما تحارب الشيطان ... فلابد ان تتبع نفس اسلوبه، بل وتتفوق عليه والا صرعك هو وقضى عليك ولن تفلت ابدا من الصراع ، تريد ان تنجو بنفسك من الشر فيجرى خلفك ويحاصرك تحاول الهرب فيلحق بك ويكتم انفاسك
اتعلم انهم صلفوا وتاهوا : وصدوا الباب عنك موصدينا ولو كنت تحمل لهم سيفا : لوجدت عندهم عطفا ولينا
ويرد عليه الانسان الذبيح لكن الكراهيه رؤوس افاعى تلدغ بها الناس ثم تلدغك سمومها والبغضاء نار ... تحرق بها من حولك ثم...تحرقك شواظها والحقد انياب تنهشك وانت حى ترزق فهل يستحق أحد ذلك ....؟
=========================================
هو عادة ما يشير الى نفسه بوصفين هما الانسان الذبيح والمسخ المشوه
وله فى مذكراته حوارات عديده بينهما